معهد الابتكار التكنولوجي بأبوظبي يعيّن خبراء دوليين في مجلس المستشارين التابع لمركز بحوث الأنظمة الآمنة

معهد الابتكار التكنولوجي بأبوظبي يعيّن خبراء دوليين في مجلس المستشارين التابع لمركز بحوث الأنظمة الآمنة

أعلن معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع الأبحاث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، اليوم عن تعيين نخبة من الخبراء الدوليين في مجال أمن الأنظمة ضمن مجلس المستشارين في مركز بحوث الأنظمة الآمنة التابع للمعهد.

وتأتي هذه التعيينات في أعقاب سلسلة من التصريحات المتتالية  لمعهد الابتكار التكنولوجي منذ أول اجتماع لمجلس إدارة مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أغسطس 2020.

ويعد مركز بحوث الأنظمة الآمنة من المراكز البحثية السبعة الأولية في معهد الابتكار التكنولوجي، وهو من المراكز القليلة عالمياً التي تجري أبحاثاً متطورة في مجال الأنظمة الآمنة. ويجمع مجلس المستشارين الجديد أفضل الخبرات في الأمن والمرونة المرتبطة بالحوسبة المستقلة، حيث سيقوم بتوجيه جهود فريق المركز البحثي لتطوير حلول متكاملة لحماية الأنظمة الفيزيائية الإلكترونية (السيبرفيزيائية) والأنظمة المستقلة. 

ويضم مجلس المستشارين:

 البروفيسور إرنستو دامياني، أستاذ في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب، ومدير أول لمعهد الذكاء الاصطناعي والأنظمة الذكية، ومدير مركز الأنظمة الفيزيائية الإلكترونية (C2PS) بجامعة خليفة في الإمارات العربية المتحدة، الذي تشمل اهتماماته البحثية البنى الآمنة الموجهة للخدمات، وتحليلات البيانات الضخمة التي تحافظ على الخصوصية، وأمن الأنظمة السيبرانية الفيزيائية. كما قاد البروفيسور دامياني مختبر أبحاث البُنى الموجهة للخدمات الآمنة في قسم علوم الكمبيوتر بجامعة ميلانو الإيطالية.

الدكتورة هدى الخزيمي، أستاذ مساعد للبحوث في جامعة نيويورك أبوظبي بدولة الإمارات ومديرة مركز الأمن السيبراني في الجامعة. وقد شغلت مناصب مختلفة للبحث والتطوير في مجال الأمن السيبراني وعلم التشفير. وتشمل اهتمامات الدكتورة الخزيمي البحثية أمن الطائرات بدون طيار وعلم التشفير وتحليل الشيفرات وتجميع مكونات المعدات والبرمجيات الأمنية.

و الدكتورة بشرى البلوشي، رئيس قسم الأبحاث والابتكار في مركز دبي للأمن الإلكتروني في الإمارات، وتتخصص أبحاثها في الحوسبة السحابية والأمن السيبراني والتحقيقات الجنائية الرقمية والتشفير.

و البروفيسور إنسيوك هوانغ، الذي يشغل منصب أستاذ في كلية الملاحة الجوية والفضائية ورئيس مختبر ديناميكيات الطيران والتحكم ومختبر الأنظمة الهجينة في جامعة بيردو بالولايات المتحدة الأمريكية. وتتخصص بحوثه في الاستقلالية الذكية وذات الضمان العالي للأنظمة الفيزيائية الإلكترونية مع تطبيقات للأنظمة الشبكية المعقدة ، مثل التحكم بالأنظمة متعددة المركبات. يشغل البروفيسور هوانغ أيضاً منصب مدير معمل ديناميكيات الطيران والتحكم والأنظمة الهجينة في نفس الجامعة.

و البروفيسور دونجيان زو، الذي يشغل منصب أستاذ علوم الكمبيوتر في قسم صموئيل د. كونتي لدراسات الكمبيوتر ومدير مركز التعليم والبحث في قسم تأمين وأمن المعلومات في جامعة بيردو . وتختص أبحاثه بالأمن السيبراني والفيزيائي السيبراني.

البروفيسور تايسو  كيم يتولى منصب أستاذ مشارك في كلية علوم الكمبيوتر في معهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة. وتتركز اهتمامات البروفيسور كيم البحثية على هيكلة وتصميم أمن الأنظمة، وبيانات التهديدات، والبنية التحتية للإنترنت وأنظمة التشغيل، والتعلم الآلي، ولغات البرمجة.

و البروفيسور وينكي لي يعمل أستاذاً في علوم الكمبيوتر، ويرأس قسم جون بي إملاي جونيور للبرمجيات ضمن كلية علوم الكمبيوتر في معهد جورجيا للتكنولوجيا. ويعد البروفيسور لي أحد  أهم الباحثين في مجال الأمن السيبراني ومن أكثرهم تأثيراً في العالم. ويتخصص في أمن الأنظمة والشبكات والتشفير التطبيقي والتعلم الآلي. كما يشغل منصب المدير التنفيذي لمعهد أمن المعلومات والخصوصية في معهد جورجيا للتكنولوجيا في مدينة اتلانتا، في ولاية جورجيا الأمريكية.

و الدكتور هاري إيدلمان يشغل منصب الرئيس التنفيذي في "مجموعة إيدلمان"، مجموعة الاستشارات المعمارية التي تختص بالحلول الحضرية المتكاملة. علاوة على ذلك، شارك في تأسيس أيدوموس (AIDOMUS)، الشركة الناشئة التي تطوّر خدمات البناء الذكية القائمة على انترنت الأشياء وتعلم الآلة . ويركز الدكتور إيدلمان نشاطه وعمله الأكاديمي على جوانب متعددة من مشاريع التطوير الحضري المتكامل، مثل حلول تصميم الطاقة الحضرية الذكية والتنقل. وهو رئيس مجموعات البحوث، تقنيات المباني الافتراضية والتصميم والتطوير المستدام في جامعة تامبيري في فنلندا.

وتعليقاً على التعيينات الجديدة، قال الدكتور شريكانت (تيكي) ثكار، كبير الباحثين في مركز بحوث الأنظمة الآمنة: "يجمع المركز الأبحاث الأساسية والتطبيقية لوضع معايير جديدة وتحفيز عملية تحويل المشاكل إلى حلول. ويهدف الفريق البحثي إلى الاضطلاع بتقنيات جديدة لتطوير حلول أمنية متكاملة ضمن الأنظمة المستقلة والأنظمة السيبرانية الفيزيائية".

ومن شأن الأبحاث الأمنية في الأنظمة المستقلة والأنظمة السيبرانية الفيزيائية أن تساعد على ضمان سلامة مجتمعاتنا وازدهارها الاقتصادي. وسيقود مجلس المستشارين مجموعة الباحثين والخبراء في مركز بحوث الأنظمة الآمنة لتنفيذ هذه الأبحاث المتطورة وتوفير فرص جديدة لتدريب الشباب الإماراتيين الطموحين في هذه المجالات المهمة.

يذكر أن معهد الابتكار التكنولوجي هو مركز رائد على مستوى العالم في مجال الأبحاث والتطوير ويركز على الأبحاث التطبيقية وتكنولوجيا العصر الجديد. ولدى المعهد سبعة مراكز بحثية أولية متخصصة في بحوث الكوانتوم، والروبوتات المستقلة، والتشفير، والمواد المتقدمة، والأمن الرقمي، والطاقة الموجهة، والأنظمة الآمنة. ومن خلال تعاونه مع مجموعة من المواهب الاستثنائية والجامعات والمعاهد البحثية وشركاء القطاع من مختلف أنحاء العالم، يعمل المعهد على تعزيز روابط المجتمع الفكري والمساهمة في بناء منظومة الأبحاث والتطوير في أبوظبي ودولة الإمارات. كما يسعى المعهد إلى تعزيز مكانة أبوظبي والإمارات كمركز عالمي للابتكار، ويسهم في تطوير الاقتصاد المبني على المعرفة.